كيف يمكن استخدام ادارة المواهب في التسويق المؤثر على السوشيال ميديا
ادارة المواهب وعلاقتها بالتسويق من خلال المؤثرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي
5 يونيو، 2021

ولأن التسويق عبر المؤثرين هو الطريقة الأسرع نموا لاكتساب العملاء عبر الانترنت ويتوسع نطاقه باستمرار ، يتوجب علينا البحث عن جواب للسؤال : ما هو حجم التسويق المؤثر لعام 2021 ؟!

من المؤكد أنه لا يمكن تحديد حجم التسويق المؤثر بدقة وذلك لأنه يتوسع باستمرار كما ويشهد السوق تغييرا مستمرا حيث أنه مع استمرار نمو مواقع التواصل الاجتماعي ، تزداد شهرة المؤثرين أيضا وذلك بالطبع يأثر بشكل ايجابي على اتساع التسويق المؤثر . ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكن قياس ذلك الى حد قريب جدا .

وفقا لتقرير معيار التسويق المؤثر لعام 2021 الذذي شمل أكثر من 5000 وكالة تسويق وعلامة تجارية لابداء رأيهم ونتاج تجربتهم وبناء نظرة حول أفكارهم في مجال التسويق المؤثر . فيما يتعلق بعام 2020 ، لوحظ انخفاض كبير في الانفاق على التسويق عبر المؤثرين من مارس الى يوليو في عام 2020 وذلك كان بتأثير انتشار وباء كورونا . وبدء يرتفع في أغسطس . وبالرغم من التأثير السلبي لانتشار فيروس كورونا الا أن التسويق المؤثر لا يزال فعالا .

من المتوقع أن تنمو صناعة التسويق المؤثر الى ما يقارب 13.8 مليار دولار في عام 2021 . بعد ما وصل الى 9.7 ملايين في عام 2020 .

تمكنت الكثير من الشركات والمحال التجارية من التعديل على نظام عملها ليصبح الكتروني وهذه التغييرات بسبب انتشاء فيروس كورونا حيث أن الناس أصبحوا يقضون وقتا طويلا على وسائل التواصل الاجتماعى فسرعان ما فكر أصحاب المشاريع بنقل نشاطهم عبر الانترنت لينمو الطلب على التسويق المؤثر كاستراتيجية في عام 2020 وزاد الطلب عليه بشكل أكبر في عام 2021 ليصل 13.8 مليار دولار .

التسويق المؤثر صناعة تقدر ب 13.8 مليار دولار في عام 2021

مؤثرين ، انفلونسرز ، 2021 ، عربوست ، تسويق مؤثر ، علامة تجارية ، سوشيال ميديا ، مواقع تواصل اجتماعي ، منصة تسويقية

 

تخصيص ميزانية خاصة للتسويق المؤثر أحد أكبر الانجازات في عام 2021

59% من الشركات والعلامات التجارية صرحت بأنها خصصت ميزانية مستقلة للتسويق المؤثر ، 75% منهم يقولون أنهم سيخصصون ميزانية للتوسيق المؤثر خلال عام 2021 .

كما نرى تنوع في حجم العلامات التجارية التي تشارك في التسويق المؤثر وهذا بدوره يثبت اختلاف قمية الانفاق على التسويق المؤثر بحسب حجم الشركة . وبحسب الاستطلاع نجد أن 49% من العلامات التجارية تنفق أقل من 10 آلأاف دولار سنويا ، بينما 23% ينفقون بين 10-50 ألف دولار وبنسبة 8.6% ينفقون أكثر من 500 ألف دولار .

ورد في التقرير أن 77% من المشاركين في الاستطلاع زعموا أنهم أداروا حملات المؤثرين بنفسهم ، بينما 23% تعاقدوا مع منصات للتسويق المؤثر . ولأن الشركات تفتقر للأدوات فوجد صعوبة في استخدام ادارة حملات المؤثرين فأصيبت بالاحباط الشديد في محاولة تحقيق أهدافها لنجد أنه من الأفضل ولتسهيل العملية التعاقد مع منصة للتسويق المؤثر مثل عربوست حيث يكون لديها الخبرة الكافية في التعامل مع المؤثرين.

يعتمد حجم الانفاق على اجمالي الميزانية التسويقية للشركة والنسبة التي تختار تخصيصها للتسويق المؤثر . فالعلامات التجارية التي تعمل مع كبار المؤثرين والمشاهير ستنفق أكثر من تلك التي تعمل مع صغار المؤثرين .

ترغب العلامات التجارية والشركات بالعمل مع المؤثرين الذين تعرفهم

56% من العلامات التجارية أشارت بأنها تفضل العمل مع نفس المؤثرين فى حملات تسويقية متعددة بدلا من البدء بالعمل مع مؤثرين جدد ومن وجهة نظرهم أنه يفضلون ذلك حتى لا يقومون بعملية اختيار المؤثرين بكل مرة ولكل حملة .

من الواضح أن هنالك الكثير من العلامات التجارية تركز على استخدام التسويق المؤثر لتحقيق نتائج حقيقية ، ولا يزال أحد أكثر الطرق فعالية للعلامات التجارية للعثور على عملاء جدد . اتبع التعليمات التسويقية من خبراء التسويق حتى تؤدى حملاتك ثمارها واعمل مع منصات ذات خبرة كمنصة عربوست لتطوير علاقاتك مع المؤثرين وانشاء حملات ناجحة .